فندق سانت ريجيس الدوحة
فندق سانت ريجيس الدوحة
خليج الدوحة الغربي · الدوحة14435 · قطر  · التليفون
0000 4446 (974)
التوقيت المحلى:
7:05 PM
· الطقس:
سُحُب قليلة,
22 °C / 72 °F
· تصوير مباشر عبر كاميرا الويب

المنطقة المحلية

المزارات والمعالم السياحية بالدوحة – أشياء تقوم بها خلال زيارتك للدوحة

سانت ريجيس الدوحة هو الوجهة النهائي في الخليج الغربي المتألق بالمدينة، مع إطلالة لا نظير لها على جزيرة اللؤلؤ الساحرة بالقرب من المنطقة الدبلوماسية. وبالنسبة للنزلاء المقيمين بالفندق والقادمين إلى الدوحة بغرض الأنشطة التجارية، يعد الفندق هو الوجهة المثلى لهم نتيجة قربه من المنطقة التجارية الجديدة النابضة بالحياة والحيوية.

ونود أن نؤكد لجميع الضيوف القادمين لزيارة المدينة بغرض الاستمتاع أو بغرض النشاط التجاري بأن العاصمة القطرية الدوحة قد شهدت تحولات هائلة ومذهلة.

سوق واقف المفعم بالحيوية ورائحة التوابل

يعد سوق واقف هو الوجهة المثلى لتذوق العديد من طرق وأساليب الطهو العالمية الرائعة من الشربة المغربية المتبلة إلى الكاري الماليزي الملتهب، وسوف يجد الضيوف كل شيء ابتداء من البخوق (bukhoq) المزركش إل التوابل والعطور والعود والبخور العجيب المصنوع من خشب الأغار

متحف الفن الإسلامي  

على الرغم من تأثره بالمعمار الإسلامي القديم والنصوص الإسلامية، إلا أنه يمكن القول بحق إن تصميم متحف الفن الإسلامي بالدوحة فريد من نوعه، وقد تم تشييد المتحف على جزيرة مخصصة لهذا الغرض على بعد خطوات من كورنيش الدوحة ويحيطه حديقة كبيرة، ويوجد داخل هذا المبنى العظيم واحدة من أكثر المجموعات المتكاملة من المصنوعات اليدوية الإسلامية الفريدة والتي تم جمعها من جميع أنحاء العالم الإسلامي.  

أسباير زوون للرياضة والتسوق

توفر أسباير زون مجموعة من أفضل الاستادات والمقرات الرياضية التي لا يوجد مثيل لها في أي مكان آخر بالعالم، والتي تفي بجميع بمتطلبات الرياضيين من الرجال والسيدات، وسوف يشعر المتسوقون الأوليمبيون براحة فائقة عند التسوق في مول فيلاجيو الموجود داخل أسباير زوون، وهو الوجهة المثلى في قطر للعلامات التجارية ذائعة الصيت وتناول الغذاء والترفيه

لؤلؤ الدوحة

إنها جزيرة من صنع البشر على طراز شواطئ الريفيرا تم استلهامها من صناعة صيد اللؤلؤ والتي كانت تمثل العماد الرئيسي لاقتصاد المدينة لعدة قرون، ومع توافر العديد من أنواع الأسماك مثل السمك الهلامي والبركودة وسياف البحر والحيتان المخيفة، إلا أن ذلك لا يمنع الرجال من قضاء عدة أشهر في البحث عن المحارات التي تحمل اللؤلؤ وسط الصخور، وربما يقومون بالغطس مائة مرة في اليوم الواحدة

Close